الطاجين المغربي

قصة طبق الطاجين المغربي الأصيل طبق من صنع الأمايزيغ :

هل تريد معرفة قصة  هذا الطبق المغربي الأصيل يمكننا ان نعطيك نبذة  عن تاريخه,  فعندما أسمع كلمة “طاجين” فإنهم أول ما يخطر ببالي هو ذلك الإناء الفخاري الذي يتطاير منه دُخان قطع اللحم والخضراوات المُتبلة هذه و كذلك الدجاج والخضراوات الموضوعة داخله .
ويعرف عن هذا الإناء تحمله الشديد للحرارة،  كما يضاف له الغطاء الذي يكون على شكل قبة مخروطية.
  لكن صُمم خصيصا ليدفع الماء المبخر إلى القاع لتسريع نضج الطعام كما تعود أصول هذا الطبق الشهير، إلى الحضارة الأمازيغية الأصلية التي تسكن في شمال إفريقيا في منطقة الخليج العربي، وفي أرقى المطاعم حول العالم .

الطاجين المغربي

أنواعه :

أنواعه متعددة تختلف طريقة تحضيرها من مدينة إلى أخرى لكن المضمون واحد ، فبينما يحضره البعض بقطع اللحم البقري أو الغنم يفضل آخرون تناوله بلحم الدجاج
كما أن هناك أنواع كثيرة ,طجين السمك , المعز , طجين فقط بالخضراوات……….ومن هنا يمكننا رواية قصة طبق الطاجين المغربي الأصيل .

مكونات :

ملعقة صغيرة  من الكركم و الزنجبيل و الفلفل أسود
زعفران
ثوم
قزبور و بقدونس
ملح

طريقة تحضير الطاجين بالخضر :

نبدأ بتحضير خلطة التوابل، بخلط ملعقتين صغيرتين من الكركم، مع ملعقتين صغيرتين من الزنجبيل، وملعقتين صغيرتين من الفلفل الأسود، وملعقة من الملح، مع فصي ثوم مع رشة زعفران.
نضع فوقها القليل من الماء ونخلطها جيداً هكذا تصبح المكونات ممزوجة مع بعضها.
نمزج مع الخليط أربعة ملاعق صغيرة قزبور وبقدونس.
نضع قطع اللحم فوق خلطة التوابل ونخلطهما معاً.
بعد تتبيل اللحم بخلطة التوابل نتركه لمدة ساعة جانباً.
نضعه  على النار، ونضع نصف كوب زيت زيتون داخله.
نضيف على زيت الزيتون بصل مفروم، ثم نضع فوقها قطع اللحم المُتبّل.
نغطي الطجين ونتركه على النار حثى تمتزج اللحم مع التوابل، ثم نضيف الخضراوات فوق اللحم ونصف كوب ماء عليها ونغطيها مجدداً ونتركها على النار.
بعدما تستوي الخضروات مع اللحم .

نقدمه ساخناً مع الشاي المغربي و بالصحة و العافية .

الطاجين بالخضر

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى