زيادة كثافة الشعر

كيفية زيادة كثافة الشعر بشكل طبيعي ؟

اليوم سأخبرك عن كيفية زيادة كثافة الشعر بشكل طبيعي, ودالك من خلال الغوص في أهم الفيتامينات المفيدة والمقوية لشعر.
أول شيء الحديد :

 1- الحديد fe :

الحديد fe

أحد المعادن المسؤولة عن بناء الهيموغلوبين ، وهو البروتين المسؤول عن حمل الأكسجين عبر الدم ، لدى فعدم توفر الهيموغلوبين في فروة الرأس يمنع وصول الأكسجين إلى بصيلات الشعر وبالتالي فإن غياب الحديد يحرم الشعر من الأكسجين اللازم لنموه.
لكن من السهل جدا الحصول على الحديد خصوصا لغير النباتيين .

كيفية زيادة كثافة الشعر بشكل طبيعي

 

 

و دلك من خلال تناول اللحوم الحمراء بضع مرات في الأسبوع فهذا يمنح الكثير من الحديد .كذلك البيض يمنحنا أيضا الحديد والجبن وغيره ….

 

 

 

2- الزنك  zinc :

الزنك  zinc

نقصان الزنك الذي يعاني منه الكثيرون يجعلهم في مواجهة مشكلة حقيقية في تراجع كثافة الشعر وتساقطه.
إن الزنك يلعب دورا هاما في تكوين مئات الإنزيمات المختلفة, وخصوصا في إنتاج البروتينات.
لدا فإن عدم توفر الزنك يؤثر على نمو الشعر كما يجب, فلا نحصل على الكثافة التي نرغب بها بالإضافة إلى جفاف الشعر.
ولهذا يعد الزنك ضروريا لصحة الشعر والأظافر والجلد وغيرها …
يمكن لتناول اللحوم الحمراء أن يمنح لجسمك كفايته من الزنك .

هل تعرف ما هو تساقط الشعر الكربي ؟


وهو إحدى الحالات التي تحدث بفعل الصدمة أو التوتر. وتسبب في تساقط الشعر فيصبح خفيفا و هشا جدا بسبب التوتر .وكذلك بالنسبة للسيدات الحوامل اللواتي يلاحضن تساقط شعرهن فهذا هو السبب ,كما أن تعرض النساء للتوتر العاطفي أو فقدان شخص عزيز أو الخضوع لجراحة أو التعرض لحادث أو المبالغة في التمارين الرياضية كلها عوامل تسبب في ارتفاع الكورتيزول وبالتالي الكورتيزول يزيد من احتياجنا للزنك .
وبالتالي فنقص الزنك يسبب مشكلة في نمو الشعر.

إن تساقط الشعر الكربي هو تساقط مؤقت للشعر بفعل التعرض لتوتر.
لدى فعند الإكثار من الكحول أو السكر أو عند إرتفاع نسبة النحاس لسبب ما جميعها أمور تسبب في نقص الزنك .
والخلاصة أن نقص الزنك يؤثر سلبا على تساقط الشعر .
تعد المحاريات أفضل مصادر الزنك كالمحار ولكن يمكن الحصول عليه من اللحم الأحمر.

 3- أحماض أوميغا 3 الدهنية :

أحماض أوميغا 3 الدهنية

بالنسبة للذين لا يحبون تناول الاسماك أو زيت كبد الحوت.
لا أعلم لماذا لا يتناول البعض زيت كبد الحوت فهو لذيذ وبالتالي عدم تناوله يؤدي إلى نقص أحماض أوميغا 3 الدهنية وبالتالي تساقط الشعر بكثرة .
احرصوا على تناول كمية كافية من السلمون أو زيت كبد الحوت أو تناول ملعقة في اليوم من زريعة الكتان فهي غنية بأوميغا 3

 

 

تمتاز أوميغا 3 الدهنية بمفعولها المضاد للالتهاب.
لدا فإن الإصابة بداء الثعلبة مثلا يدل على وجود الكثير من الالتهاب.

 

 

4 – فيتامين D :

فيتامين D

أحد العناصر الهامة التي تساهم في زيادة كثافة الشعر هو فيتامين D لدوره الهام جدا في نمو الشعر لأنه يحفز نمو الشعر بشكل مباشر .
يعاني الكثيرون من نقص فيتامين D مع أنهم يتناولونه ,ولكن أجسامهم لا تمتصه إما لإفتقارهم إلى العوامل المساعدة الأخرى أو نقص العصارة الصفراوية اللازمة لتفكيكه ,أو لوجود مشكلة في الأمعاء تمنع من امتصاصه.
إذن فيتامين D شديد الأهمية للحصول عليه يجب التعرض للشمس ولكن هذا غير ممكن في فصل الشتاء. كما يشمل فيتامين D أهمية الجوانب المناعية المتعلقة بالشعر من ناحية الالتهاب والمناعة الذاتية لأن العديد من الناس تعاني من المناعة الذاتية التي تسبب تساقط الشعر من فروة الرأس وبالتالي فهم يحتاجون إلى فيتامين D أكثر من غيرهم.

5- السيلينيوم  Se :

السلينيوم

السيلينيوم يلعب دوراً عاما في صحة الغدة الدرقية وعملية تحويل T4 إلى T3, كما تعلمون يعد كسل الغدة الدرقية وحده كفيلا بتوقف نمو الشعر .

 

السيلينيوم أحد مضادات الأكسدة الهامة لصحة الشعر والتقليل من الالتهاب ولمواجهة الإصابة بالثعلبة وظهور القشرة.

 

 

 

 

هل تسمعون شامبو سلسن بلو وهو مركب خال من الكبريتات على ما أعتقد وهو بتبط الفطريات التي تسبب القشرة ، ولهذا يعد السلينيوم ضروريا جدا لصحة الشعر وفروة الرأس .
إذا تناولنا حبة من الجوز البرازيلي يوميا تمنحنا كمية كافية من السيلينيوم.

6- البيوتين :

البيوتين

يعد البيوتين أساسيا لتعزيز الكيراتين ، والكيراتين هو البروتين المسؤول عن تكوين الشعر وتقويته .
يلعب البيوتين دورا أساسيا في ذلك .

 

 

        كما يساهم الميكروبيوم في الجسم في إنتاج البويتين .

 

 

ولهذا يعاني البعض تساقطا في الشعر عند تعاطي المضادات الحيوية ويتساءلون عن السبب.
وذلك لأن المضادات الحيوية تقضي على البكتيريا الحميدة المسؤولة عن إنتاج البيوتين .
كما يمنح البيوتين نتائج رائعة في زيادة كثافة الشعر لدى الكثيرين فهو أحد العناصر المفيدة للشعر.

7- نقص الفولات :

نقص الفولات

لا أحبذ تناول حمض الفوليك مطلقا وهو الصيغة الإصطناعية للفولات ، بل يجب عليكم تناول الصيغة الطبيعية أو النشطة للفولات إذ تتعدد صيغته وبالتالي يجب إختيار الطبيعية .
الفولات عامل مساعد لعدة بروتينات مختلفة في الجسم من بينها الشعر والجلد والأظافر و منه فعدم توفر الفولات يؤدي إلى صعوبة تكوين البروتينات الأساسية كما يجب في بعض أنحاء الجسم .

 

 

يمكن الحصول على الفولات بسهولة بتناول السلطة يوميا فهذا يمنحنا الحاجيات التي نحتاجها لأن الفولات متوفر في الخضار الورقية الداكنة .

 

 

8- فيتامين C :

فيتامين C

 

الذي يعد أساسيا الكولاجين والكولاجين يدخل في تكوين الشعر .
ومن هنا تكمن ضرورة فيتامين C ويمكن الحصول عليه من الغذاء الطبيعي.
كما يمكن الحصول عليه بنسبة كبيرة من مخلل الملفوف والملفوف وثمار التوت والفلفل الحلو وجميع أنواع الخضار تقريبا وبالتالي توفر فيتامين C بنسبة كافية يعزز قوة الكولاجين .

أحد النقاط التي أود الإشارة إليها فيما يتعلق بالشعر و خصوصا لمن يعانون من تساقط الشعر و يرغبون بزيادة كثافته .
هو أنه في حالة بدأوا بإتباع حمية الكيتو ولم يتناولوا نسبة كافية من البروتين.
يجب أن يمتنعوا عن تناول البروتين الطبيعي ويستعيضوا عنه بمسحوق البروتين الذي لا أحبذه.
فأنا أنصحهم بزيادة الكمية التي يتناولونها من البيض.
وتناول اللحوم عالية الجودة من الحيوانات المغدات على الأعشب.
فهذا قد يساعد على زيادة كثافة الشعر مباشرة ولهذا احرصي على تناول نسبة كافية من البروتين  .
أحد أعراض نقص البروتين الشعور بالتعب والخمول .

إليكم بعض النصائح :

تناول طحلب الكلب :

يتميز طحلب الكلب بإحتوائه على المعادن النادرة الكيود والسيلينيوم والزنك والمغنيسيوم كما يحتوي على الأحماض الأمينية وفيتامينات B ولهذا يعد طحلب الكلب عنصرا جيدا لنمو الشعر .

المبالغة في غسل الشعر:

العديد من الناس تبالغ في غسل الشعر مرات كثيرة. وهو ما يسبب جفاف وفقدان دهونه ،كما أن غسله بأحد أنواع الشامبو الذي يحتوي على الكبريتات يفكك البروتين في الشعر ويفقده دهونه ويلحق به التلف الشديد لهذا لا تبالغون في غسل الشعر فلا بأس بالاستحمام ولكن لا داعي لغسل الشعر يوميا .
فهذا يساهم في تحسين صحة الشعر .

اختيار نوع الشامبو أساسي للغاية :

أنصح باستخدام الشامبو الخالي من الكبريتات الذي لا تنطوي محتوياته على المواد السامة والآثار الجانبية و يحتوي على الزيوت الأساسية واللازمة التي تتخلل الشعر وتنعشه .

الماء المستخدم عند الإستحمام :

يضاف الفلوريد والكلور إلى مياه المدن وهذا ضار .
يجب تركيب فلتر للإستحمام بمياه خالية من الفلوريد و الكلور, وبالتالي يمنح الشعر لمعانا بفضل إبعاد تلك المواد الكيميائية عنه .

صباغة الشعر:

عند صباغة الشعر حاولوا إيجاد من يدلكم على النوع الذي لا يحتوي على مواد سمية.
لأن العديد من الصبغات تحتوي على مواد كيميائية , لذا حاولوا العثور على نوع الصبغة ولو كلفك كثير ولكنه ضروري على المدى البعيد .

التعرض للتوتر:

صادفت بعض الأشخاص الذين تعرضوا لفقدان أحد المقربين وخسرو شعرهم بالكامل على إثر ذلك الحادث .
وبالتالي يعد التوتر عاملا كبيرا في نوعية البروتين الذي يتم إنتاجه في فروة الرأس ،نظرا لإرتفاع نسبة الكورتيزول .
الكورتيزول هرمون هدمي أي أنه يسبب تفكيك البروتين لدى قوموا بكل ما بوسعكم التقليل من التوتر .

النصيحة الأخيرة تتعلق بالمدخنين :

فالتدخين يستنزف المغذيات الموجودة في الجسم ولكنه يسبب جفاف الشعر وأكسدته وتعرضه للكتير من المواد الكيميائية .
عادة ما تلاحظ عند المدخنين جفافا شديدا وتلفا في الشعر وكذلك في الجلد لهذا على المدخنين أن يقوموا بكل ما بوسعهم للإقلاع عن التدخين .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى