كيف تحافظ على صحة الأمعاء؟

صحة الأمعاء :

الأمعاء يمكن اعتبارها من أهم الأعضاء في الجسم، والتي تكثر مشاكلها الصحية بسبب اتباع أغذية غير صحية. و للحفاظ على صحة الأمعاء يجب اتباع نظام غذائي متوازن وذلك بالإكثار من الفواكه والخضروات والتقليل من اللحوم قدر الإمكان.

ويقول اختصاصي التغذية العلاجية إن الأمعاء هي من الاعضاء المعقدة و التي تحتوي على البلايين من البكتيريا، التي تشكل فلورا الأمعاء، أو بمعنى آخر تعتبر الأمعاء موئلا بيولوجيا فعالا للغاية بالنسبة لجسم الإنسان.
و لبقاء هذه الكائنات حية في الأمعاء ، فإنها تحتاج إلى الألياف الغذائية، والتي توجد في الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والمكسرات وبذر الكتان ونخالة القمح.

الألياف الغذائية:

يحتاج الجسم إلى 30 غراما من الألياف الغذائية في اليوم، وهو ما يقارب 3 شرائح من الخبز كامل الحبوب أو 200 غرام من الجزر على سبيل المثال.

صحة الأمعاء

أنواع الألياف :

  1. ألياف قابلة للذوبان:

  • تعرف الألياف القابلة للذوبان باسم (البروبيوتيك)، وهي توجد في الفواكه والخضروات.
    وتؤدي هذه النوعية من الألياف إلى زيادة حجم البراز، واكتسابه الليونة، وهو ما يساعد على إفراغ الأمعاء بسرعة وبشكل منتظم.وبالتالي تعد الألياف القابلة للذوبان مفيدة جدا في حال خمول الأمعاء.
  1. ألياف غير قابلة للذوبان:

  • تتمثل الألياف غير القابلة للذوبان في اللجنين أو السليلوز، في الغالب توجد في الحبوب والبقوليات، وهي أيضا مهمة لعملية الهضم.
    ولا يمكن للبكتيريا القيام بتحليل هذه الألياف، وهو ما يساعد أيضا على زيادة حجم البراز.
    وعند وصول هذه البكتيريا إلى الأمعاء وهي على قيد الحياة، فإنها تتمتع بتأثير فعال؛ حيث إنها قد تساعد في مكافحة أمراض الأمعاء المزمنة، مثل داء كرون والتهاب القولون التقيحي.
    ومن المفيد أيضا المواظبة على ممارسة الأنشطة الحركية؛ حيث إنها تعمل على تنشيط حركة الأمعاء.

أطعمة تؤذي الأمعاء

يشير خبراء التغذية الألمانية إلى أن بعض الأطعمة تؤذي إلى صحة الأمعاء. مثل النقانق واللحوم الحمراء، مثل لحم البقر ولحم الضأن.
يعد أسلوب تناول الطعام له تأثيره على صحة المعدة، حيث لا يجوز تناول الطعام واقفا وعلى نحو سريع.”إتباع التقاليد الإسلامية في الأكل والشرب .

“إتباع التقاليد الإسلامية في الأكل والشرب “

تناول الطعام ببطء مع مضغه بصورة جيدة لتجنب كل هذه المتاعب. وإلا فقد يترتب على ذلك تهيج المعدة وآلام البطن والانتفاخ. كما يسبب التوتر النفسي في و بالتالي حدوث خلل بنشاط الأمعاء.

#صحة الأمعاء لفقدان الوزن .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى